rekaaz
  • الصفحة الرئيسية
  • عن ركاز
  • المشرف العام
  • الإدارة
  • الحملات
  • صوت وصورة
  • المنتدى
  • المدونة
  • اتصل بنا


نادي النصر... نانسي عجرم... بدر المطوع!

نادي النصر... نانسي عجرم... بدر المطوع!

د.محمد العوضي
في 7 مايو 2011
عدد الزيارات 17637
عدد التعليقات 0

ما علاقة نانسي عجرم بنادي النصر السعودي باللاعب بدر المطوع؟! كانت إجابتي عن هذا السؤال المربك في المحاضرة التي ألقيتها ليلة الجمعة الماضية في صالة نادي النصر بمدينة الرياض ضمن فعاليات حملة ركاز لتعزيز الأخلاق تحت عنوان (تقديراً لذاتي... أعْلنتُ احترامي)...

والذي زاد من نشوة المحاضرة والجمهور أنها أتت بعد فوز فريق النصر بأربعة أهداف مقابل صفر ضد فريق باختاكور الأوزبكي، وكان اللاعب الكويتي بدر المطوع أبرز نجوم اللعبة...

وفي مقدم صانعي النصر لنادي النصر... قلت لإدارة النادي والجمهور النصراوي الحاضرين ربما تعجبون ان علمتم أنني أَلقَيْت محاضرةً في ساحة الملعب الخارجية في هذا النادي عام 1989م يوم ان كنت في الدراسات العليا بجامعة أم القرى وبعد أكثر من 20 عاماً أعود ثانيةً في حالة من المشاعر المختلطة بمعنى، الزمان والانجاز والتحولات في الذات والحياة... الرياضة، الترويح، المتعة، جزء أصيل وملازم من كينونة الإنسان، وكرة القدم بالذات جاءت لكي تعلم الناس التعاون والعمل الجماعي والفرح بالانجاز المنسوب للكل، الرياضة تجعل الشباب يفرغون طاقاتهم بطريقة فيها من اللياقة ويتخلصون من العنف السلبي بالجهد القوي المنظم ذي الهدف الممتع ....

وبينت خطورة تحول الرياضة من وسائل إلى أهداف أو ان تنحرف عن أخلاقيتها. وأحلت الحضور على دراسة عالم الاجتماع مصطفى حجازي بعنوان الدين الكروي، والمفكر المسيري حول علمنة الرياضة وفرقنا بين الانتماء والتعصب وبينت خطورة تعلق شبابنا برموز رياضية سيئة السمعة ولعبة الدعاية والاعلان في توظيف الرياضي لبضاعة كاسدة أو ضعيفة المحتوى وركزت على اللعب ثم اللاعب وأخيراً اللاعب... فإن علم نفس الجمهور مُنذ دراساته الأولية في عام 1890 الى عهد قريب أكد ان تسلسل القوة الرياضية المؤثرة على الجمهور تأتي كالتالي

أولاً اللاعب ثانياً الحكم ثالثاً الاداريون رابعاً الإعلام خامساً الجمهور، لأن الجمهور خارج اللعبة يتلقى وينفعل...

لاحظوا إذا قام لاعب يعتذر عن اللاعب من الفريق الآخر اذا حدث بينهما تماس قوي فإن الجمهور كله يصفق، إذاً التقدير للعلاقات والادارة الاخلاقية هي التي تبقى وما يجب أن نحرص عليه وضربت نماذج بلاعبين حظوا باحترام وتقدير كبير مثل فريد عمر كروتيه المالي لاعب تشيلي ومن أبرز اللاعبين العرب الذين حققوا قدراً كبيراً من الالتزام الجماهيري أبوتريكة المصري الذي حاز على أشرف كرت (أصفر) لأنه رفع فانيلته بعد تحقيق هدف وكان عليها فداك رسول الله - رداً على الاساءة الغربية له - وفي حركة ثانية كانت فانيلته تنتصر لغزة ضد المحرقة الإسرائيلية عليها، مما أغضب الصهاينة - وقد نشرت الصحافة المصرية بالمانشيت العريض (أبوتريكة يزلزل عرش نانسي عجرم) بعد أن امتنع عن حضور حفل المنتخب المصري بمناسبة فوزه في كأس أفريقيا... فالحمد لله أنه لم يذهب، فبدر المطوع ونادي النصر على خطى أبوتريكة في تعزيز التلاحم المتوازن بين الرياضة البدنية والرياضة الأخلاقية، فالشكر لنادي النصر وعلى رأسه الأمير فيصل بن تركي ومجلس الإدارة وشكر خاص لعامر السلهام نائب رئيس النادي والاداريين على الحضور ومزيداً من الانتصارات. محمد العوضي


أضف تعليقك